دراسة ميدانية لمدينة اوما وكورسوا ولكش برفقة أ.م.د. جاسب كاظم عبد الحسين ... للمزيد انقر الصورة ...
حلقة نقاشية بعنوان (الموارد الطبيعية في هضبة الفرات الجنوبية وامكانية استثماراتها الاقتصادية) ... للمزيد انقر الصورة ...
مؤتمر الموارد المائية في العراق واقعها مشاكلها والتخطيط الامثل لاستثمارها
المسح التضاريسي لمدينة اور التاريخية
ورشة عمل في مجال التغيرات المناخية

المقدمة

المقدمة:

تعد وحدة نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد من الوحدات العلمية التي تهدف الى ابراز تقنيات علوم النظم والاستشعار والبرمجيات  المستخدمة ودورها في تطوير العلوم الجغرافية الطبيعية والبشرية والاقتصادية والتي من خلالها يمكن انجاز البحوث العلمية التطبيقية التي تهتم في تطبيق تلك التقنيات والاجهزة العلمية الحديثة للوصول الى افضل النتائج العلمية ،التي تسهم في سرعة اتخاذ القرار لصانعي السياسات التنموية والتخطيطية والامنية والمحافظة على البيئة وتحسينها ووقف حالات تدهور الترب وانتشار التصحر  ، لاسيما بعد ان خطى العراق خطوات جدية في ارساء خطط التنمية من اجل تقديم افضل الخدمات المجتمعية للمجتمع العراقي ،من خلال انشاء البنى التحتية كالمستشفيات والمدارس والجامعات وانشاء المساكن وبناء الطرق والجسور وانشاء الصناعات واستكشاف الموارد الطبيعية كالترب الصالحة للزراعة والموارد المائية السطحية والجوفية واستكشاف الخامات المعدنية ،وهي جميعها تحتاج الى بناء قواعد معلومات مكانية ، حتى يمكن من خلالها تحقيق العدالة الاجتماعية في توزيع تلك الثروات والبنى التحتية ووضع اولوية بحسب احتياجات السكان الحقيقية المبنية على تلك القواعد والبيانات العلمية، حتى يمكن من خلالها اتخاذ القرار المناسب . هذا فضلا عن ما تتيحه نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد من توفير بيانات ومعلومات جديدة ذات حقائق رقمية يمكن من خلالها تحديث البيانات والمعلومات وتوفير مصاد معلوماتية جديدة لا يمكن الوصول لها بالطرق التقليدية ،فبيانات الاستشعار عن بعد يمكن من خلالها توفير بيانات ومعلومات عن مناطق واسعة دون الوصول اليها فضلا عن انها تكشف عن الموارد الطبيعية السطحية والتحت سطحية ويمكن ان يقال انها توفر بيانات ومعلومات عن ما لا يمكن رؤيته بالعين المجردة او الكشف عنه بطرق المسح الاخرى المتعددة .وذلك لأنها تعتمد على الاطوال الموجية القصيرة والطويلة وتحت الحمراء الحرارية .

توجد صلة ترابطية وثيقة جدا بين نظم المعلومات الجغرافية وبين الاستشعار عن بعد سواء كان ذلك الترابط مبني على البرمجيات التي تتكامل مع بعضها او من خلال طبيعة تناول وتحليل وتفسير تلك البيانات والمعلومات. فالاستشعار فضلا عن كونه علما مستقلا الا انه يوفر بيانات ومعلومات لا يمكن الاستغناء عنها لنظم المعلومات الجغرافية، هذا فضلا عن الاجهزة العلمية الحديثة لاسيما علوم تحديد المواقع المكانية واجهزة المسح الطبوغرافي التي تتكامل جميعها لغرض الوصول الى الحقائق العلمية التي يمكن من خلالها انتاج الخرائط الرقمية وتحليل البيانات والمعلومات المتحصلة من قبل تلك الاجهزة والمقاسة من الحقل. 

يهتم الفريق البحثي لوحدة نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد ان تكون هنالك مصداقية ورصانة في بحوثه العلمية لذلك فهو يسعى الى ان تكون بياناته حديثة ومستقاة من الدراسات الميدانية المعتمدة على الاجهزة العلمية الرقمية الحديثة، التي تتكامل مع برمجيات نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد في انجاز المشاريع والبحوث والدراسات العلمية. ويحاول ان يسهم في انجاز المشاريع العلمية التي تخدم المحافظة والقسم الجنوبي من العراق بشكل خاص والعراق بشكل عام. ويعد الحقل الميداني والمختبري اساسا لتلك الدراسات الى جانب البيانات الفضائية والبيانات المعتمدة على الخرائط الطبوغرافية والجيولوجية فضلا عن الدراسات السابقة للدوائر والمؤسسات الحكومية والبحوث والدراسات العلمية والكتب المؤلفة الاساس لبناء قواعد البيانات والمعلومات المكانية لانجاز تلك المشاريع والبحوث والدراسات العلمية. كما يسعى الفريق البحثي لهذه الوحدة الى توطيد اواصر العلاقة مع المؤسسات العلمية والحكومات المحلية من خلال السعي الى الاتي: -

1.      المساهمة في اتخاذ وصنع القرار بين الجامعات (ممثلة بالمراكز والوحدات البحثية) ومجالس المحافظات المبني على أسس علمية.

2.      توثيق الصلات العلمية بين الأكاديميين الجامعيين ومجالس المحافظات من خلال تأسيس لجان مشتركة لهذا الغرض.

3.      تقديم بحوث ودراسات علمية تطبيقية في مجال التخطيط والتنمية وتقديمها كمشاريع تنفيذية تدعم من قبل مجالس المحافظات

4.      تفعيل التعاون في مجال التعاقد للقيام بالدراسات العلمية التي تقدم كمواضيع بحثية من قبل مجالس المحافظات وتنفذ من قبل الباحثين وطلبة الدراسات العليا بعد التوصية بتأسيس لجنة التعاقد في مجلس المحافظة لتنفيذ الية العاقد   

5.      التأكيد على العمل المشترك في تخطيط وتنفيذ المشاريع التنموية.

6.      تطوير الكوادر العلمية والإدارية في مجالس المحافظات والجامعات من خلال العمل والتنسيق المشترك.

7.      تنسيق الجهود مع الباحثين ودوائر المحافظة لتقييم طبيعة المشاريع.

8.      تبادل البيانات والمعلومات من اجل بناء قواعد معلومات مكانية رقمية.

9.      دعم البحوث العلمية التطبيقية التي يقوم بها الباحثون من قبل الجهات الحكومية.

10. إيجاد تعاون علمي ومساهمة فاعلة بين الوحدات والمراكز البحثية والباحثين وبين اللجان العاملة في مجالس المحافظات

11.إقامة ورش عمل تدريبية وأوراق عمل بحثية وإلقاء محاضرات لتطوير الكوادر العاملة في الجامعات ومجالس المحافظات.