دراسة ميدانية لمدينة اوما وكورسوا ولكش برفقة أ.م.د. جاسب كاظم عبد الحسين ... للمزيد انقر الصورة ...
حلقة نقاشية بعنوان (الموارد الطبيعية في هضبة الفرات الجنوبية وامكانية استثماراتها الاقتصادية) ... للمزيد انقر الصورة ...
مؤتمر الموارد المائية في العراق واقعها مشاكلها والتخطيط الامثل لاستثمارها
المسح التضاريسي لمدينة اور التاريخية
ورشة عمل في مجال التغيرات المناخية

المشاريع الريادية

المشاريع الريادية للوحدة:

 

قدمت الوحدة خمس مشاريع ريادية وهي مشاريع موجودة في قسم المشاريع الريادية – دائرة البحث والتطوير وستعرض قريبا على هيئة البحث العلمي وهي كالاتي:

 

1. الاطلس الجغرافي الشامل لمحافظة ذي قار ، رئيس الفريق ا.م.د. حسين عليوي ناصر.

2. تحويل تحويل الفائض من مياه نهر الفرات و المصب العام الى منخفض الصليبات وامكانية استثماره في تنمية الموارد الطبيعية والبشرية  رئيس الفريق البحثي ا.م.د. رحيم حميد عبد.

3. تاليف كتاب " اهوار جنوبي العراق دراسة لخصائصه الطبيعية والبشرية والاقتصادية باستخدام GIS.

4. الاطلس الاثاري لمحافظة ذي قار ، رئيس الفريق البحثي ا.م.د. رحيم حميد عبد.

5. الخدمات الصحية في محافظة ذي قار واقعها واحتياجاتها المستقبلية ،رئيس الفريق البحثي ا.م.د. حسين عليوي ناصر.

 

المشاريع الريادية المخططة لسنة 2013-2014:

 

1.  اهوار جنوبي العراق دراسة لخصائصه الطبيعية والبشرية والاقتصادية باستخدام تقنيات نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد.

 

2.  واقع الخدمات الصحية في محافظة ذي قار واحتياجاتها المستقبلية باستخدام نظم المعلومات الجغرافية.

 

3.  جيومورفية وهيدرولوجية المنخفضات الصحراوية (الفيضات) في هضبة العراق الجنوبية وإمكانية استثماراتها الاقتصادية.

 

4.  مشروع الاطلس الآثاري الشامل لمحافظة ذي قار.

 

5.  مشروع الاطلس الجغرافي الشامل لمحافظة ذي قار.

 

6.  المسح الطبوغرافي لبحيرة ساوه باستخدام جهاز (GR3).

 

7.  مشروع تحويل جزء من مياه المصب العام ونهر الفرات إلى منخفض الصليبية وإمكانية استثماره لتنمية الموارد الطبيعية والبشرية.

 

8.  مظاهر التصحر في محافظات ذي قار والمثنى والقادسية، اسبابها مخاطرها، والتخطيط الامثل لاستثمارها.

 

9.  تأليف كتاب الفهود دراسة في الجغرافية الإقليمية.

 

10.   تأليف كتاب منهجي للمرحلة الثانية "الاستشعار عن بعد وتطبيقاته الجغرافية ".

 

11. تأليف كتاب منهجي للمرحلة الثانية " الجيومورفولوجيا التطبيقية.

 

تفاصيل بعض المشاريع الريادية المقدمة من قبل الوحدة:

 

 

 

1. تحويل جزء من مياه المصب العام ونهر الفرات إلى منخفض الصليبية وإمكانية استثماره لتنمية الموارد الطبيعية والبشرية:

 

الهدف من المشروع:

 

 تهدف هذه الدراسة إلى إمكانية تحويل جزأ من  مياه المصب العام جنوب مدينة الناصرية إلى منخفض الصليبات الواقع ضمن صحراء العراق الجنوبية واستخدامها لأغراض التخطيط والتنمية للموارد الطبيعية والبشرية ، الخارطة (1)،من خلال الدراسة التطبيقية للخصائص الطبيعية للمنخفض والذي يعد منخفض طبيعي جاف تنتهي فيه مجموعة من الأودية الجافة مثل أودية القصير وأبو غوير والغار ،يمكن الاستفادة من هذا المنخفض كخزان طبيعي بعد إجراء عمليات تحويل مصادر المياه اليه، والمتمثلة بإمكانية تحويل مياه المصب العام جنوب مدينة الناصرية إلى هذا المنخفض (الصليبية) من الجانب الجنوبي الشرقي للمنخفض وكذلك تغذيته من جانبه الشمالي بمياه نهر الفرات (فرع العطشان) الواقع بالقرب من مدينة الخضر التابعة لمحافظة المثنى .تم الاعتماد على الصورة الرادارية (SRTM) والخرائط  الطبوغرافية والخرائط الجيولوجية ،فضلا عن التحريات الميدانية المتعلقة بالمسح الجيومورفي الدقيق ، باستعمال تقنيات نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد فضلا عن استعمال التقنيات الداعمة لهذه العلوم  والمتمثلة بأجهزة الـ GPS الملاحية والمساحية. وقد تبين إن المنخفض يصلح لإنشاء بحيرة صناعية، تتباين بقدرتها الخزنية للمياه وباتساع مساحتها بتباين الموديلات او النماذج التي وضعها الباحث، إذ اوجد إن هنالك أربع مستويات للغمر يمكن أن يستوعبها المنخفض، وبالاعتماد على هذه النماذج، فان مستويات الغمر والقدرة الخزنية والأعمال الهندسية المطلوبة كانت النحو الآتي:

 

النموذج الأول بمستوى غمر (5 متر) بلغت المساحة السطحية للمياه التي يستوعبها المنخفض (643.8 كم2) أما حجم المياه فقد بلغ (3.58) مليار متر مكعب. وهذا لا يتطلب أي أعمال هندسية ما عدا إيصال المياه عبر محطة ضخ المصب العام، الجدول (1).

 

النموذج الثاني بمستوى غمر يصل إلى (7) متر لمستوى العمق فان المساحة السطحية بلغت (1022.6 كم2) وبقدرة خزن بلغت (6.2) مليار متر مكعب على أن يتم عمل سواتر بارتفاع (1) متر شمال المنخفض وبطول (25 كم).

 

النموذج الثالث الذي مثل مستوى غمر (10 متر) فوق مستوى سطح البحر، بلغت مساحته السطحية (1286.9 كم2) وقدرة خزن بلغت (8.46) مليار متر مكعب، مع الأخذ بنظر الاعتبار بناء سواتر ترابية شمال المنخفض بمعدل ارتفاع (2 متر) وبطول (59 كم).

 

 أما النموذج الرابع والأخير، فقد مثل مستوى غمر (15 متر) بمساحة سطحية بلغت (1452.8 كم2) ويستوعب قدرة خزن وصلت إلى (12) مليار متر مكعب على أن تبنى سواتر في الجزء الشمالي للمنخفض بارتفاع (7 متر) وبطول يصل إلى (73كم). من هذه النماذج يتضح صعوبة تطبيق النموذج الرابع وإمكانية تطبيق النماذج الثلاث الأخر. ومن وجهة نظرنا يمكن البدء بإنشاء هذا المشروع بمستوى غمر معتمد على النموذج الأول لأنه لا يحتاج إلى أي أعمال هندسة وإنما فقط الأعمال الخاصة بشق قناة توصل مياه المصب العام إلى منخفض الصليبية الذي ينخفض السطح فيه إلى دون مستوى سطح البحر.

 

 

 

الفوائد المتوخاة من المشروع:

 

1.  إن خزن المياه في هذا المنخفض سوف يوفر كميات كافيه من المياه، يمكن استغلالها لتغذية المياه الجوفية

 

2.  استثمار المياه للأغراض الزراعية والصناعية

 

3.  تربية الثروة السمكية والطيور البرية.

 

4.  إن تحويل مياه المصب العام إلى ذلك المنخفض سيؤدي إلى إحياء مئات الهكتارات من الأراضي الصحراوية وتحويلها إلى أراضي منتجة

 

5.  إنشاء المستوطنات البشرية.

 

6.  يعد من المواقع السياحية والترفيهية

 

7.  يعمل خزان منخفض الصليبات على درء مخاطر الفيضانات المحتملة التي يتعرض لها نهري دجلة والفرات، اذن ان القناة الرابطة بينهما وبين المنخفض هو المصب العام

 

8.  يقلل من عمليات التعرية الريحية النشطة وبذلك يسهم في قلة نشوء ونشاط حركة الكثبان الرملية الموجودة في داخل المنخفض وبذلك يقلل من مخاطر التصحر وزحف الكثبان الرملية.

 

تم تقديم هذا المشروع الموسوم (تحويل جزء من مياه المصب العام ونهر الفرات إلى منخفض الصليبات وإمكانية استثماره لتنمية الموارد الطبيعية والبشرية) إلى مجلس محافظة ذي قار بجلسته المنعقدة بتاريخ25/2/2013 ,وقد تم الثناء على هدا المشروع من قبل السيد رئيس وأعضاء مجلس محافظة ذي قار  وتم مناقشة  مشروع البحث المقدم من قبل السادة أعضاء مجلس المحافظة .  وأبدو استعدادهم لتقديم الدعم لمشروع البحث وأكدوا الحاجة الماسة لهكذا مشروع، بعد ان تم اطلاعهم على قرار اللجنة الخاصة بالمشاريع الريادية في وزارة التعليم العالي والتي رفضت المشروع واوصت بتقديم مشروع ريادي اخر علما ان اللجنة الوزارية لم تقدم الحجج المنطقية لرفض المشروع. وابدت رئاسة المجلس واعضائه استغرابهم من رفض فكرة المشروع والذي يعمل على تحقيق الفوائد الاقتصادية السابقة الذكر.

 

 

2. مشروع الاطلس الآثاري الشامل لمحافظة ذي قار:

 

الهدف من المشروع:

 

1.     التعريف بحضارة العراق التي تمتد لألاف السنين من خلال التوقيع المكاني للمواقع الاثارية في محافظة ذي قار بحسب الوحدات الادارية من اجل اعداد دليل سياحي لها.

 

 

 

2.     الكشف عن المواقع الاثارية غير المكتشفة باستعمال تقنيات الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية والتحري الميداني.

 

 

 

3.     تحديد المواقع الاثارية المهمة في المحافظة وبناء قواعد معلومات مكانية لها.

 

 

 

4.     رسم خرائط للمواقع الاثارية مسنودة بصور فوتوغرافية لاهم الشواهد الحضارية وتحديث الخرائط القديمة من خلال اضافة مواقع جديدة مكتشفة ومنقب عنها لوقوف على طبيعة المواقع الاثارية من خلال الكشف عن المخاطر التي تتعرض لها من مخاطر طبيعية وبشرية ووضع الحلول والمقترحات اللازمة لها.

 

 

 

الجهات المستفيدة:

 

 

·     وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 

·     الهيئة العامة للسياحة والاثار

 

·     وزارة التخطيط والتعاون الانمائي

 

·     محافظة ذي قار ومجلس المحافظة ومديرية اثار ذي قار

 

 

 

الفوائد الاقتصادية:

 

·     استخدام الاطلس كورقة عمل للعاملين في مجال السياحة والاثار.

 

·     تحديد الشواهد الاثارية التي بحاجة الى صيانة والتي تحتاج الى توفير خدمات سياحية.

 

·     تحديد المناطق الاثارية المؤهلة سياحيا والمدن الاثارية التي تحتاج الى تأهيل   سياحي. 

 

·     تحديد المواقع الاثارية المعرضة للفقدان والإهمال.

 

·     يعد الاطلس دليلا للزائرين للمحافظة ومرجعا علميا يستفاد منه للمراحل الدراسية الثانوية والجامعية والدراسات العليا.

 

·     يستفاد منه في اتخاذ ودعم القرار من خلال توفير البدائل التخطيطية لتطوير المواقع الاثارية وادامتها والكشف عنها وربطها بالمدن عن طريق الخدمات.

 

 

 

 3. الاطلس الجغرافي الشامل لمحافظة ذي قار:

 

هدف البحث:

 

1.     استعمال نظم المعلومات الجغرافية في التمثيل الخرائطي وتصميم خرائط متقدمة ذات قدرة عالية على توصيل المعرفة الكارتوكرافية مما يغني عن تقارير وجداول وملفات ضخمة وتساعد متخذي القرار على اتخاذ القرار الانسب للتخطيط والتنمية والاقتصاد في الوقت والكلفة.

 

2.     توجيه المخططين لاختيار المواقع الانسب لإنشاء المؤسسات الصناعية والمجمعات السكنية.

 

3.     دراسة العوامل البيئية وتأثيراتها على الانتاج الزراعي والصناعي والصحة العامة.

 

4.     معرفة وتحديد المساحات المزروعة والصالحة للزراعة والمساحات المتصحرة وتحديد مواقعها.

 

5.     الاستفادة من الاطلس في تحديد مستوى الخدمات التعليمية والصحية ونسب انتشار الامراض ومستوى الامية والبطالة.

 

 

الجهات المستفيدة:

 

·     وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 

·     وزارة الزراعة والهيئة العامة لمكافحة التصحر

 

·     وزارة التخطيط والتعاون الانمائي

 

·     وزارة الصحة

 

·     وزارة الموارد المائية

 

 

 

الفوائد المتوخاة:

 

1.     معرفة الخصائص الطبيعية للمحافظة والمتمثلة بالبنية الجيولوجية والتضاريس والمناخ والموارد المائية وانواع الترب والنبات الطبيعي.

 

2.     استخدام الاطلس كورقة عمل للعاملين في مجال التخطيط والتنمية في المحافظة.

 

3.     تحديد المناطق المتصحرة في المحافظة والمناطق التي تحتاج الى انشاء احزمة خضراء.

 

4.     تحديد الاحتياجات الخاصة بمناطق الاهوار.

 

5. تحديد المناطق الزراعية.